IRAQ AGRICULTURE

IRAQ AGRICULTURE

منتدى يهتم بمشاكل القطاع الزراعي في العراق وايجاد حلول لها
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولخروج

المهندس الزراعي الاستشاري (نزار فالح المجول)

 يرحب بكم في منتداه المتواضع راجيا منكم الدعم والاسناد وفقكم الله لما يرضيه وينفع العباد


شاطر | 
 

 مشاريع الري في العراق- الواقع الحالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 13/06/2008
العمر : 63

مُساهمةموضوع: مشاريع الري في العراق- الواقع الحالي   الخميس مارس 10, 2011 9:58 pm

مشاريع الري - الواقع الحالي:

حبا الله سبحانه وتعالى قطرنا موارد جمه وانعم علينا ارضا خصبه حتى بفضله سمي العراق بارض الرافدين وبلد السواد ومن هذه النعم هي المياه التي تمتد من الشمال الى الجنوب بالاضافه الى الاهوار والمسطحات المائيه الطبيعيه و الاصطناعيه ولكن بسبب السياسه المائيه لدول الجوار وماشكلته من عقبات واخطار تهدد الواقع المائي بخاصه خلال العقدين القادمين كما اشرنا الى ذلك والعجز المائي للعراق في العام (2025) والذي يتجاوز(20) مليارم3 يتطلب الامر ومنذ مده وقفه جاده وسريعه وتخطيط شامل ودقيق لمجمل المنظومه المائيه لاقامة مشاريع خزن (سدود) واخرى اروائيه ستراتيجيه تطال كل مفاصل العمليه الاروائيه وترقى الى مستوى طموح المواطن العراقي لتحقيق الامن المائي وبالتالي الغذائي.. ومن المشاريع ما هو منجز وماهو قيد التنفيذ او الدراسه وبمجملها لاتلبي الطموح وهي:

1- مشروع الحبانيه: يقع الى الجنوب من مدينة الرمادي لخزن (3،2) مليار م3 من مياه نهر الفرات عن طريق سدة الرمادي التنظيميه واعادة (2,7)مليارم3 الى الفرات عن طريق ناظم تخلية الحبانيه عند الحاجه حسب نظام تشغيلي محسوب لاجراء الموازنه المطلوبه او بقذف الزياده الحاصله عن حاجة الفرات وطاقتها الاستيعابيه الى بحيرة الرزازه جنوبا عن طريق ناظم تخلية المجره يبلغ اجمالي سعة البحيره (25,5) مليار م3.

2- مشروع الثرثار: وهو منخفض لخزان طبيعي يقع الى غرب مدينة سامراء وعلى بعد(65)كم شمال غرب بغداد ومن اكبر مشاريع السيطره والخزن انجز الناظم فيه عام (1956) يتم تحويل المياه اليه عن طريق سدة سامراء وناظم الثرثار فيه لتغذية البحيره بواسطة قناة يصل طولها الى (90) كم والطاقه الخزنيه للمنخفض تصل الى (83)مليار م3 لخزن مياه دجله الزائده عند الفيضان وانقاذ مدينة بغداد من الخطر وكخزان ستراتيجي اذا احسن استخدامه وكذلك الاستفاده منه لسد حاجة نهر الفرات عند الحاجه عن طريق ناظم التقسيم او المناوره في التشغيل واطلاق حاجة دجله مقدم مدينة بغداد عن طريق ذراع دجله - الثرثار (ذراع الموازنه)..

3- سد دوكان: يقع على الزاب الصغيرضمن محافظة السليمانيه سعة البحيره فيه تصل الى (6,8) مليار م3 ويكفي لارواء (2) مليون دونم من اراضي سهول كركوك ولتوليد الطاقه الكهربائيه انجز في العام (1959) مساحة بحيرته (50) كم 2.

4- سد دربندخان: يقع على نهر ديالى ضمن محافظة السليمانيه سعة بحيرته(3،25) مليارم3 لتروي (2) مليون دونم وطاقته التوليديه (150) ميكا واط طورت بعد ها نحو الاحسن انجز عام (1961).

5- سد الموصل: يقع على نهر دجله شمالي مدينة الموصل بحدود (60)كم سعة بحيرته القصوى (11,11) مليار م3 عند منسوب الخزن الاقصى (340) م.ف.س. البحرويكفي لارواء مساحة (1) مليون دونم من اراضي منطقة الجزيره وطاقته التوليديه التصميميه (1100) ميكا واط في احسن الاحوال انجز اواخر عام (1986) ومساحة البحيره (220) كم2 عند اقصى خزن وبسبب المشاكل الفنيه خفض منسوب الخزن فيه ويحتاج الى معالجات جوهريه سريعه لامكانية الاستفاده القصوى منه وسط ظروف البلد والحاجه للمياه ويعتبر شبه معطل الان....

6- سد حمرين: يقع على نهر ديالى سعته الخزنيه (2,45) مليارم3 وطاقته التوليديه (100) ميكا واط في احسن الاحوال.

7- سد حديثه: يقع على مجرى نهر الفرات شمالي مدينة حديثه (7)كم وسعته الخزنيه في احسن الاحوال تصل الى (8,32) مليار م3 وطاقته التوليديه التصميميه تصل الى (660) ميكا واط وبسبب انحسار الامطار وتصرف دول الجوار في تعزيز ايرادات نهر الفرات تكاد تكون البحيره فارغه ومعطل من ناحية التوليد منذ (3) اشهر..

8- سد العظيم: يقع على نهر العظيم لاغراض الخزن والتوليد وهو سد متوسط يساهم في درء الفيضان عن بغداد وتم انجازه من قبل الكوادر الهندسيه العراقيه ويجري العمل فيه لاستكمال نصب وحدات التوليد وبطاقة (50) ميكا واط.

9- مشروع سد بخمه: يقع على الزاب الاعلى ضمن محافظة اربيل وتثصل سعته الخزنيه عند الانجاز الى (14) مليار م3 وطاقته التوليديه التصميميه تصل الى (1400) ميكا واط ترك العمل فيه بسبب ظروف البلد في العقد الاخير من القرن الماضي.

10- سد دهوك: يقع على نهر دجله شمال دهوك وهو سد خزني تصل طاقته الخزنيه الى (7,) مليار م3.

11- سدة الهنديه: تقع على نهر الفرات مقدم قضاء الهنديه لحجز واعادة تنظيم واطلاق المياه حسب الحاجه الى نهر الحله (شط الحله) الذي يمر بالحله ومنه الى الديوانيه وحتى ينتهي شمال السماوه لاغراض زراعة مناطق الفرات الاوسط وتامين المياه،او الى عمود نهر الفرات في الجنوب مرورا بالناصريه ومنه الى القرنه.

وفيما يخص السدات والنواظم فهي منشات خرسانيه ذات مناسيب واطئه الغرض منها حجز واعادة اطلاق وتنظيم المياه حسب حاجة المناطق التي تقع الى جنوبها وفق سياسة تشغيل مدروسه تخدم الاغراض اللازمه ومنها (سدة الهنديه،سدة سامراء،سدة الكوت، سد ديالى الثابت،مشروع الحويجه،مشروع ري كركوك،جداول ري ميسان.....) وكذلك تشكل الاهوار اهميه بالغه لما لها من تاثيرات بيئيه ومساحات يمكن استثمارها في مجالات عده ومنها (هور ام البقر،السنيه،الدلمج جنوب غرب الكوت،هور ابن نجم،شرق النجف،...وغيرها) ولها من الاهميه في اعداد دراسات وبحوث لاستثمارها بشكل افضل...

12- السدود الصغيره: وتقع على الوديان المنتشره في الصحراء الغربيه وعددها يصل الى (11) سد ترابي وتصل الطاقه الخزنيه لكل منها الى حوالي(30) مليون م3 معضمها منفذ لاغراض خزن المياه موسميا عند سقوط الامطار لخدمة رعاة الاغنام ومنها:

-حوران(1)

-حوران(2)

-حوران(3)

-المساد

-الرطبه

-الوليد

-الابيله

-الطرفه....وغيرها

الاستنتاجات والحلول المقترحه... الطموح:

ان اقامة المشاريع التركيه قد اثر كثيرا على خطط المشاريع الاروائيه ومن ثم الامن المائي والغذائي في العراق بسبب الانخفاض الحاد في ايرادات العراق ومخزوناته المائيه وكذلك عدم احترام دول الجوار(دول المنبع..تركيا،ايران،سوريا) لحقوق العراق المائيه وسلب ثرواته في هذا المجال بحيث انخفض الوارد المائي للقطر الى مايعادل الربع لنهر الفرات والى النصف في دجله علما ان نقص (1) مليارم3 من المياه يعني حتما خروج (260)الف دونم من الاراضي الزراعيه وتحويلها الى اراضي غير صالحه وعليه فالحلول الواجب اتخاذها على الصعيد الداخلي:

1- اعادة تاهيل السدود المنفذه واعتماد مبدا التشغيل الامثل وفق الاسس العلميه التي تضمن تحديد الاطلاقات بما يتناسب مع الحاجه الفعليه لها ومتطلبات الطاقه الكهربائيه اللازمه للبلد والعمل على التقنيات الحديثه في اسس التشغيل.

2- تطوير واستصلاح الاراضي الصالحه للزراعه وزيادة رقعتها للوصول الى اقصى مساحات ممكنه وصالحه (مساحه الاراضي الصالحه للزراعه في العام 1996 وصل الى 10 مليون دونم مضمونه في حين تبلغ مساحة الاراضي المزروعه الان والمضمونه 300الف دونم لاغير !..)3. تنفيذ السدود المخطط لها والمدروسه بالسرعه القصوى ومنها:

"تنفيذ سد طقطق على الزاب الاسفل بسعه خزنيه (2) مليار م3 وطاقة توليد (300) ميكا واط.

"تنفيذ سد منداوه جنوب سد بخمه بسعة خزن (3) مليار م3 وطاقة توليد (400) ميكا واط.

"استكمال تنفيذ سد بخمه على الزاب الاعلى بسعة خزن (14) مليار م3 وطاقة توليد (1400) ميكا واط.

"استكمال تنفيذ سد بادوش على نهر دجله بسعة خزن (2) مليار م3 وطاقة توليد (174) ميكا واط.

"استكمال تنفيذ سد البغدادي على نهر الفرات بسعة (2،3) مليار م3 وطاقة توليد (400) ميكا واط.

"تنفيذ سد الفتحه شمال بيجي بسعة (4) مليار م3 وطاقة توليد (600) ميكا واط.

"تنفيذ مشروعي ري الجزيره الشمالي والجنوبي (ايمن وايسر بحيرة سد الموصل) لارواء الاراضي الصالحه للزراعه لسهل غرب الموصل وجنوبه.

"استثمار الاهوار والمسطحات المائيه واستغلالها بصوره صحيحه والاستفاده من مواردها السمكيه والبيئيه والصناعيه التحويليه (القصب والبردي).

"صيانة مشاريع الري والقنوات والمبازل وتطويرها واستخدام الاساليب العلميه الحديثه في الري وتقنين المياه الى الحد الادنى من خلال خطه شامله تنهض بهذا القطاع تناط بذوي الاختصاص الكفاءه.

"مراعاة مواقع الاسكان والمشاريع المختلفه لاحواض الانهر لاحتمال تاثيرها بالواردات المائيه.

"استخدام النظم المتطوره في الاستثمار للحالات الطارئه اثناء التشغيل خاصة السدود وربط القطر بمنظومة تشغيل مركزيه.

"استحداث هيئه وطنيه عليا تعنى بشؤون المياه لوضع الخطط الاسترتيجيه.

وعلى الصعيد الخارجي:

"استخدام كافة الوسائل الدبلوماسيه والضغط الحكومي على دول المنبع بضرورة انصاف العراق حقه من المياه وفقا للمعطيات والحجج التاريخيه والزام تلك الدول بضرورة احترام العهود والمواثيق الدوليه وباشراف الامم المتحده والجامعه العربيه"استخدام السبل الكفيله مع دول الجوار ذات العلاقه والزامها باتفاقيات ومشاركات مشروطه عند التعامل المتبادل وفي كافة النواحي (السياسيه،الاقتصاديه،الامنيه، العسكريه،التجاريه،الفنيه... وغيرها) مما يجعل وسائل الضغط الوطني متاحه وعلى كافة الاصعده وباشراف اممي وعربي ومرجعة تلك المواقف بصوره دوريه بما يضمن حقوق الاطراف كافه وعلى راسها العراق.

"العمل على ان تلتزم دول اعالي النهرين باخبار دول اسفل المجرى عما ينشا من مشاريع خزنيه او اية حالات استثنائيه او طوارئ او انهيارات للسدود لاتخاذ التدابير السريعه لتفادي الاخطار عن طريق القنوات الفنيه والدبلوماسيه.

"ضرورة الاتفاق على ان يكون ملئ الخزانات على النهرين من خلال برنامج يتفق عليه بين الاطراف ويراجع بصوره دوريه.

"استمرار العلاقات الفنيه واللقاءات الدوريه بين المعنيين وتبادل المعلومات الهيدرولوجيه بين دول حوضي النهرين وتطوير المعلومات المتبادله.

"ربط الدول المتشاركه بمنظومه معلومات متقدمه لمراقبه الموارد المائيه والتبادل الفوري للمعلومات ذات الصله والذي من شانه تسهيل مهمة الاطراف تتمثل بمجموعه من خبراء الدول ذات العلاقه.

"اجراء تنسيق عالي المستوى مع دول المنبع وبخاصة تركيا لمواجهة وحل مشاكل الاخطارالمتوقعة والناجمة عن حصول الزلازل الارضية لمواقع السدود حيث ان معظمها يقع على خطوط تاثيرها ومنها (اتاتورك، كيبان، قره قاية...) ذات السعات الخزنية العالية على مجرى نهر الفرات في تركيا وقد يؤدي الى انهيارها وألحاق ضرر كارثي على دول المصب وبخاصة العراق وسيؤدي حتما الى ضرر (5) محافظات عراقية و (13) قضاء و(21) ناحية بالكامل وفق اخر التوقعات. اضف الى ذلك الاستمرار بتنفيذ سد (اليسو) على نهر دجلة في تركيا بسعة خزنية تصل الى (103) مليار متر مكعب مؤمل انجازه نهاية العام 2012 وكل ذلك وما ينجم عنه مجتمعا يتطلب موقفا حكوميا سريعا لتفادي مثل تلك المخاطر.

وبما ان الكهرباء النظيفه ناتج عرضي لمشاريع المياه (السدود) و مجمل الطاقه الكهربائيه المتاحه في الوقت الراهن حد علمي يصل الى (6500) ميكا واط في حين ان حاجة القطر تصل الى (10000) ميكا واط فان العجز في هذا المجال (3500) ميكاواط...عليه ومن خلال تنفيذ السدود المقترحه انفا ستضاف طاقه مقدارها (3500) ميكا واط..وبذلك نحقق الاكتفاء الذاتي من الطاقه النظيفة..

لما تقدم ومن خلال العرض المتواضع يمكن تحقيق امن مائي وغذائي وصناعي للعقدين القادمين على اقل تقدير،وتحقيق حلم الاجداد بان العراق هو ارض النهرين وبلد السواد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraqi-agr.3oloum.org
 
مشاريع الري في العراق- الواقع الحالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
IRAQ AGRICULTURE :: تقانات الري-
انتقل الى: