IRAQ AGRICULTURE

IRAQ AGRICULTURE

منتدى يهتم بمشاكل القطاع الزراعي في العراق وايجاد حلول لها
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولخروج

المهندس الزراعي الاستشاري (نزار فالح المجول)

 يرحب بكم في منتداه المتواضع راجيا منكم الدعم والاسناد وفقكم الله لما يرضيه وينفع العباد


شاطر | 
 

 الفاصوليا ، زراعتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 13/06/2008
العمر : 62

مُساهمةموضوع: الفاصوليا ، زراعتها   الجمعة مايو 14, 2010 10:37 pm

الفاصوليا



تبلغ المساحة المنزرعة من الفاصوليا فى العالم حوالى 1592.500 فدان أى حوالى مليون ونصف مليون فدان ( عام 1998 ) وأكثر الدول من حيث المساحة الهند ثم الصين ثم تركيا فالولايات المتحدة الأمريكية وبالنسبة للدول العربية فتعتبر مصر أكثر الدول العربية زراعة للفاصوليا الخضراء ثم الجزائر . أعلى إنتاجية للفدان فى الصين (5.3 طن/ فدان) ثم أسبانيا ( 4.36 طن / فدان ) ، بينما تبلغ المساحة المنزرعة من الفاصوليا الجافة فى العالم حوالى 64.2 مليون فدان ، وأكثر الدول من حيث المساحة الهند ثم البرازيل ثم المكسيك ثم الصين . وبالنسبة للدول العربية فأكثر الدول العربية زراعة للفاصوليا الجافة هى المغرب ( 42.5 ألف فدان ) ثم مصر ( 25 ألف فدان ) ثم العراق أما أكثر الدول كفاءة إنتاجية فهى مصر ( 1 طن / فدان ) ثم الولايات المتحدة ثم الصين ( 1998 ) .
الفاصوليـا The phaseolus group
أغلب الظن أن منشأ هذا الجنس فى المناطق الاستوائية ويطلق مصطلح الفاصوليا على أكثر من 230 نوع مختلف ، منها حوالى 20 نوعاً تزرع لغرض القرون الخضراء edible pods أو البذور الجافة seeds وفيما يلى أهم ثمانية أنواع بالنسبة للمساحة المنزرعة بالعالم :

* أهم أنواع الجنس phaseolus :
- 1 فاصوليا مونج Phaseolus aureus
- 2 فاصوليا يورد Phaseolus munga
- 3 فاصوليا الأرز Phaseolus calcaratus
- 4 فاصوليا السيفا Phaseolus limensis
- 5 فاصوليا الليما Phaseolus lunatus
- 6 فاصوليا تبارى Phaseolus actifolius
- 7 فاصوليا المدادة متضاعفة الأزهار Phaseolus coccineus
- 8 الفاصوليا العادية Phaseolus vulgaris
فاصوليا المونج P. aureus Roxb. & Mung bean
هو محصول تنتشر زراعته فى الشرق الأقصى إما أن يؤكل مستنبتاً ( مثل إنبات الحلبة فى مصر ) وبعد الإنبات إما يؤكل فى السلاطة أو يؤكل مطبوخاً . وفى بعض مناطق الولايات المتحدة تزرع الفاصوليا المونج وذلك لإنتاج الدريس أو المحصول الجاف أو السماد الأخضر .

* الوصف النباتى :

فاصوليا المونج النباتات قائمة طولها من 45 - 120 سم . الأزهار صفراء ومزدحمة فى مجموعات من 25 - 10زهرة معاً - طول القرون من 10 - 6 سم - مستدير وذو شعيرات قصيرة - البذور منتفخة - لونها ما بين الأخضر والأسود البنفسجى أحياناً ذو عين بيضاء - التلقيح ذاتى وهى حولية .

* الزراعــــة :
تزرع فاصوليا المونج فى الخريف والتربة الطممية الخفيفة أفضل الأنواع لزراعتها وتزرع على تخطيط 10 فى القصبتين والمسافة بين الجور 25 سم ويحتاج الفدان إلى حوالى 5 - 8 كجم من التقاوى تبعاً لوزن البذور وتحتاج إلى عدد ريات قليل يروى فى بعض المناطق مرتين فقط طوال موسم النمو والبذور الجافة هى الغرض الأساسى من الزراعة إما تؤكل جافة أو مستنبتة . وكذلك فإن الفاصوليا المونج تعتبر غذاء جيد للمواشى بالهند .
فاصوليا يورد ( P. munga L ( Black gram
تنتشر زراعتها بالهند وهى نباتات حولية وطول النبات من 30 - 100 سم تبعاً للأصناف والأوراق مركبة والوريقة طولها 5 – 10 سم والقرون طولها 4 – 6 سم ، مستديرة وعليها كثير من الشعيرات وبالقرون4-10 بذور . والبذور أغلبها أسود ولها عين ( سرة ) مقعرة والتلقيح ذاتى وهى تحتاج إلى جو دافئ وتنجح زراعتها فى موسمى الخريف والربيع هى تزرع فى مناطق بها أمطار ولذلك تعتمد على مياه الأمطار فى الرى وتزهر بعد 60 يوماً من الزراعة وتنضج بعد 3 شهور من الزراعة ويبلغ متوسط محصول الفدان حوالى 250 500 كجم .

فاصوليا الأرز ( Rice bean ) P. calcaratus Roxb.

تزرع فاصوليا الأرز فى شهر يولية وتحصد فى أكتوبر وهى نباتات حولية طول الساق 30 - 100 سم والوريقات طوله 6 – 9 سم ويلاحظ أن البادرات الصغيرة تكون مغطاة بشعيرات دقيقة والعناقيد الزهرية تحمل حوالى 10 – 20 زهرة صفراء لامعة والقرون طولها 8 – 13 سم رفيعة ولكنها ليست مستديرة وعليها كثير من الشعيرات وبكل قرن
6 – 10 بذور وعرض القرن 6 - 8 سم والبذور لونها بنى أو أصفر أو سوداء أو مبرقشة بعين بيضاء .
فاصوليا السيفا ( Siva bean ) P. limensis

تزرع من أجل البذور الجافة ونادراً ماتزرع لأجل القرون الخضراء وهى مثل فاصوليا الليما تحتاج إلى جو معتدل دافئ بحيث لاتقل الحرارة عن 16ْ م ويلائمها جو حار أكثر من فاصوليا الليما .
فاصوليا الليما P. lunalus ( Lima bean )

تزرع بمساحات كبيرة فى جنوب كندا وأمريكا الجنوبية وهى نشأت فى أمريكا الإستوائية وذلك بغرض التسويق الطازج أو التصنيع معلبة أو مجمدة .
وهى نوع من الفاصوليا لايتحمل الصقيع أو الحرارة المنخفضة وتحتاج إلى موسم نمو طويل بالمقارنة بالفاصوليا العادية ، وبالرغم من أنها لاتتحمل الصقيع أو الحرارة المنخفضة إلا أنها أيضاً لاتستطيع العقد تحت ظروف الجو الحار فهى تحتاج إلى موسم نمو طويل 4 - 4.5 شهر على درجة حرارة 15 - 25ْ م وأيضاً تكون نسبة الرطوبة عالية نظراً لسهولة تفتح القرون الجافة عن فاصوليا السيفا .
فاصوليا تبارى P. acutifoliuus var. latifolius Rice bean

عرفت منذ زمن بعيد بواسطة العائلات الهندية فى جنوب غرب الولايات المتحدة والبذور فى فاصوليا تبارى تشبه بذور الفاصوليا الليما ولكن أصغر حجماً كما أن قصرة البذرة غير قابلة وتزرع أساساً من أجل البذور الجافة حيث أنها تتشبع بالمياه بدرجة أكبر من الأنواع الأخرى .
الفاصوليا المدادة متضاعفة الأزهار
Scarlet runner or Multiflora bean P. coccinous

من المحتمل أن يكون موطنها الأصلى أمريكا الوسطى أو الجنوبية وكانت تزرع كنباتات متسلقة للزينة وفى بعض المناطق بأوروبا تزرع كمحصول غذائى وتجمع القرون الخضراء أو البذور الجافة وارتفاع النبات قد يصل إلى أكثر من 3 متر وتحتاج حوالى 4 شهور للنضج وتختلف عن بقية أنواع الفاصوليا فى إنباتها أرضى أى تبقى الأوراق الفلقية تحت سطح التربة والجذور لحمية سميكة .
إنتاج الفاصوليا الخضراء للتصدير
والسوق المحلى

يعتبر الجنس والنوع Phaseolus vulgaris L.
من أهم أنواع الفاصوليا المنزرعة فى العالم وأكثرها شيوعاً في الاستهلاك وهى أكثر محاصيل الخضر البقولية انتشاراً لأهميتها سواء فى المساحة المنزرعة بمصر التى تبلغ أكثر من ستون ألف فدان فى التصدير إلى أوروبا الغربية .
تاريخ الفاصوليا
من المحتمل أن يكون موطنها الأصلى أمريكا الجنوبية حيث زرع الهنود الأمريكيون أصنافاً كثيرة من الفاصوليا قبل زراعتها فى أوروبا .

* وتقسم الفاصوليا إلى عدة أقسام حسب النمو الخضرى أو حسب الاستهلاك :

1) من ناحية النمو :

-1 أصناف قصيرة Bush type
-2 أصناف مــدادة Pole type
- 3 أصناف متوسطة الطول
وبداخل كل قسم أقسام أصغر فمثلاً الأصناف القصيرة تقسم على حسب طول النمو الخضرى وهكذا .

2) من ناحية الاستهلاك :
- 1 أصناف طازجة Snap bean
- 2 أصناف جافـــة Common bean
- 3 أصناف للبذور الخضراء Flageolet or shell bean

أولاً : الأصناف الطازجة Snap bean

تقسم الأصناف الطازجة إلى ثلاث أقسام رئيسية على حسب لون القرن وهى تتميز بأنها تؤكل القرون طازجة
-1 أصناف خضراء Green bean .
-2 أصناف صفراء Yellow or Wax bean وتزرع للتسويق الطازج فى بعض دول أوروبا .
-3 أصناف بنفسجية أو ملونة Blue bean وتزرع للتصدير إلى إيطاليا .
وتنقسم الأصناف الخضراء إلى خمسة أقسام رئيسية تبعاً لسمك القرن .
Extra fine-1 حيث يبلغ سمك القرن من 5 إلى 6.5 مم وتقسم فى فرنسا حسب طول القرن إلى :
أ- القرون العادية حيث لايزيد طول القرن عن 12 سم .
ب- Flib Extra fine - حيث يبلغ طول القرن أكثر من 12 سم وقد يصل إلى 20 - 25 سم .
Very fine -2حيث بلغ سمك القرن من 6.5 - 8 مم .
Fine -3حيث يبلغ سمك القرن من 8 - 9 مم .
Medium fine -4حيث يبلغ سمك القرن من 9 - 10.5 مم .
Large pod -5حيث يبلغ سمك القرن أكثر من 10.5 مم .

ثانياً : الأصناف الجافة Common bean
تقسم على حسب لون وشكل البذور إلى مايلى :
Pinto bean -1بذور بيچ أو بنى أو قرمزية اللون ذات بقع بنية ضغيرة .
Navv bean -2بذور بيضاء صغيرة الحجم أو متوسطة .
Cranberry bean -3بذور حمراء أو بنية مبرقشة بنى فاتج أو بيچ .
Black bean -4بذور سوداء اللون .

ثالثاً : أصناف البذور الخضراء Flagealet bean
وهى أصناف تؤكل بذورها الخضراء وبالرغم من أنها قليلة الأهمية فى بعض المناطق إلا أنها شائعة الاستهلاك فى بعض مناطق الولايات المتحدة .

الدورة الزراعية :

للفاصوليا احتياجات خاصةخاصة بالتغذية بالعناصر الصغرى وأيضاً تعتبر البادرات حساسة لأمراض الذبول فى التربة ، لذا فإن عدم اتباع دورة زراعية كفيل بتدمير محصول الفاصوليا فى المنطقة التى لاتتبع دورة زراعية حيث أن الدورة الزراعية الجيدة تقلل من احتمال الإصابة بالأمراض الفطرية بالتربة وكذلك تقلل من فرص حدوث نقص عناصر خاصة الصغرى منها لذا فإن تكرار زراعة الفاصوليا فى نفس البقعة سنوياً ( حتى ولو تم إضافة الأسمدة العضوية ) كاف لتقليل فرص نجاح الفاصوليا ويعمل على زيادة المحتوى المرضى فى البقعة ٍ قرون ذات جودة منخفضة .
وإن كانت الآراء تختلف ما بين اتباع دورة ثلاثية أو خماسية إلا أن الكل متفق على عدم تكرار زراعة الفاصوليا 3 سنوات فى ذات البقعة لذا فإن من الأخطاء الشائعة زراعة فاصوليا فى أرض سبق زراعتها فول أو عدس أو برسيم قبل مرور ثلاث سنوات ويجب أن نذكر أن إضافة أو التعويض بأسمدة كيماوية أو عضوية غير كاف لتعويض عدم اتباع الدورة الزراعية . كذلك من غير المفضل زراعة الفاصوليا بعد الأرز .

إختيار الأرض المناسبة :

بعد التأكد من اتباع الدورة الزراعية لزراعة الفاصوليا أن نختار الأرض بعناية حيث أن الفاصوليا حساسة لعدة عوامل منها ما يلى :

١- الملوحة :
تعتبر الفاصوليا من محاصيل الخضر الحساسة جداً للملوحة إذ أن أى نسبة بسيطة من الملوحة فى ماء الرى أو حتى فى التربة تتسبب فى انخفاض شديد للمحصول والجودة وبالرغم من تباين مصادر الملوحة المتسببة من ارتفاع عنصر أو عناصر مختلفة إلا أنها جميعاً ضارة بالفاصوليا وارتفاع نسبة الملوحة إلى 1.5 ملليموز يتسبب عن فشل الزراعة والارتفاع البسيط فى نسبة الملوحة بدأ من ( 600 جزء فى المليون ) يتسبب عن وجود قرون خضراء ملتوية غير صالحة للتصدير ويتسبب أيضاً فى الفاصوليا الجافة عن تشقق القصرة فى البذور وينصح دائماً بعدم زراعة الفاصوليا إلا فى أراضى خالية من الملوحة وإذا وجدت نسبة بسيطة من الملوحة تكون الزراعة فى قاع الخط تقريباً أو فى الثلث الأسفل من الخط ولايتغير مكانه بالعزيق وينصح بالاحتراس فى عملية العزيق والرى حتى لايتسبب فى بعض الأحيان بتركيز الأملاح حول النبات .

- 2 مستوى الماء الأرضى :
الفاصوليا حساسة لنوعية المياه وكميته لذلك فإن ارتفاع مستوى الماء الأرضى يتسبب عن عدم نجاح الزراعة لذا فوجود مصارف سواء مكشوفة أو مغطاة عامل هام من عوامل نجاح زراعة الفاصوليا ولايوجد عوامل تقلل من تأثير ارتفاع مستوى الماء الأرضى حيث أن تقليل عدد الريات فى الأرض ذات المستوى المرتفع من الماء الأرضى ليس علاجاً لهذه الحالة حيث أن الرطوبة المرتفعة الدائمة بجوار الشعيرات الجذرية تتسبب فى الاختناق الفسيولوچى للجذور وتعيقه على التنفس مما يقلل من حركة امتصاص العناصر تبعاً لذلك ولكن يمكن التقليل الجزئى لهذا الخطر وذلك بزيادة عدد مرات العزيق بشرط أن يكون الماء الأرضى المرتفع ليس به أى نسبة من الملوحة وحيث أن جذور أصناف الفاصوليا المنزرعة بمصر يجب ألا يقل طولها عن 30 سم وتصل فى بعض الأحيان إلى 50 سم لذا يجب أن يكون مستوى الماء الأرضى أقل من ذلك بكثير حتى يعمل على صرف المياه الزائدة من الرى .
- 2 نسبة بعض العناصر
الكالسيوم :
إرتفاع نسبة الكالسيوم تتسبب فى عدم نجاح زراعة الفاصوليا وكثير من أراضى منطقة النوبارية لا تنتج بها فاصوليا وكذلك اليوسفى حيث من المعروف أن الإثنين ( الفاصوليا واليوسفى ) من النباتات الحساسة لارتفاع نسبة الكالسيوم ووجود نسبة منه فى التربة يعمل على انخفاض المحصول وجودته وزيادة عنصر الكالسيوم غير مرغوب للفاصوليا وكذلك فإن التضاد بينه وبين بعض العناصر مثل الفوسفور يزيد من مشاكل الكالسيوم للفاصوليا .
ولذلك يفضل اختيار الأرض المناسبة لزراعة الفاصوليا وأن لاتكون قلوية أكثر من اللازم إذ أن من المعروف أن أغلب أراضى الجمهورية تميل إلى 7.2 PH لذا لايجب التجاوز والزراعة فى أراضى بها درجة قلوية أعلى من ذلك . لذا ينصح دائماً باستخدام الأسمدة الحامضة فى مثل هذه الحالات لتقليل نسبة القلوية .

* الصفات الطبيعية للتربة
لاتنجح زراعة الفاصوليا فى الأراضى المستصلحة حديثاً ذات حبيبات تربة خشنة حيث أن تذبذب الماء الأرضى يؤثر تأثيراً سيئاً على نجاح المحصول وفى حالة الأراضى المستصلحة حديثاً يفضل حبيبات التربة الناعمة المتوسطة التماسك حيث أنه أيضاً لايفضل زراعة الفاصوليا فى تربة طفلية متماسكة تعيق حركة نمو الجذور وقد تتشقق التربة وتجف من السطح العلوى ولكنها ستبقى محتفظة بالماء فترة طويلة تحت السطح العلوى مما يعرض النباتات للخطر وإذا كانت نسبة الطفلة قليلة فيمكن علاجها بالأسمدة العضوية والفوسفاتية والجبس الزراعى حتى تتفكك وتصبح صالحة لزراعة الفاصوليا .

* تجهيز الأرض للزراعة
تجهيز مرقد البذور عامل هام فى نجاح الزراعة بعد اختيار الأرض وتختلف تجهيز الأرض الزراعة فى أرض وادى النيل عن الأرض المستصلحة أو المستزرعة حديثاً حيث أن كلا النوعية لها سمات معينة .

أولاً : أراضى وادى النيل :
الحرث الذى يصل إلى عمق 25 سم من سطح التربة مهم جداً فى زراعة الفاصوليا وتجهيز مرقد البذور حيث أن جذور الفاصوليا بالرغم من أنها لاتتعمق كثيراً إلا أن تفكك حبيبات التربة عامل هام فى انخفاض نسبة الأمراض الفطرية ويتم الحرث مرتين متعامدتين على بعضهما ويجب أثناء تجهيز الأرض إضافة الأسمدة العضوية والكيماوية اللازمة وذلك لضمان التوزيع الجيد .

* الأسمدة العضوية
ويوضع 20 م3 فى المتوسط سماد مواشى عضوى جيد لكل فدان فى أراضى وادى النيل وتخفض الكمية إلى النصف فى حالة الزراعة بعد بطاطس وتسميدها بالسماد العضوى أو بعد ذرة شامية وتسمد بالسماد المذكور ، كذلك يمكن تخفيض الكمية إلى النصف مع إضافة 5 م3 سماد دواجن ويجب تطبيق الشروط العامة على الأسمدة العضوية من حيث أن يكون قديم متحلل فى مكمورة وفى بعض الأراضى الخصبة يمكن تقليل الكميات السابقة إلى النصف .

* الأسمدة الكيماوية
نظراً لأن الفاصوليا محصول سريع النمو والنضج فإن إضافة بعض الأسمدة الكيماوية فى التربة الزراعية يكون مفيداً فى سرعة الاستفادة منها ويضاف مايلى :
1- 50 - 50 كجم كبريت زراعى ( تبعاً لحالة التربة ) كمغذى وخافض طفيف مؤقت لدرجة الحموضة
ويعمل على المساعدة فى ذوبان كثير من العناصر التى تحتاجها الفاصوليا .
200 - 2 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم الأحادى حيث أنه يحتاج إلى فترة حتى يتم الاستفادة منه .
3- 100 كم سجلفات نشادر وهذه الكمية هى نصف ما تحتاجه الفاصوليا تقريباً على أن يوضع النضف الآخر
بعد الزراعة وفى بعض الأراضى الجيدة يمكن وضع كل الكمية الخاصة بسلفات النشادر بعد الزراعة .
4- 50 كجم سلفات بوتاسيوم وهى كل الكمية التى تحتاجها الفاصوليا تقريباً وقد يفضل وضعها قبل رية المحاياة
وبعد وضع السماد والحرث والتسوية والتزحيف تخطط الأرض بمعدل 11 – 12 خط فى القصبتين
للفاصوليا الخضراء .
أما الفاصوليا الجافة ففى الأرض الخالية من الحشائش الجيدة تخطط بمعدل 10 خطوط فى البعض للزراعة على ريشتين أو 12 خط فى القصبتين للزراعة على ريشة واحدة فى الأراضى التى بها حشائش .
وفى الحالتين ( الفاصوليا الخضراء أو الجافة ) تقسم بعد ذلك إلى فرد يتحدد طولها بمقدار استواء الأرض ففى الأراضى المستوية بأشعة الليزر يمكن أن يصل طول الخط ( عرض الفردة ) إلى 15 - 20 م3 أما الأرض الغير مستوية يجب إلا يزيد عرض الفردة عن 7 م وذلك لسرعة تحرك المياه حيث أن الفاصوليا حساسة للمياه وتروى الأرض للزراعة الحيراتى .
ثانياً : الأراضى المستصلحة حديثاً أو الرملية :
كل هذه الأراضى تتبع أسلوب مختلف فى الرى إما الرى بالرش أو الرى بالتنقيط ويفضل زراعة الفاصوليا تحت نظام الرى بالتنقيط حيث أن هذا النظام يتطلب كميات مياه أقل ويمكن التحكم فى كميات المياه بصورة أفضل بالإضافة إلى انخفاض انتشار الأمراض الفطرية فى حالة الرى بالتنقيط عن الرش .
* فى حالة الرى بالتنقيط : المسافة بين خطوط التنقيط تكون حوالى 75 سم لذا تحرث المساحة كلها للتفكيك ثم تفج على أبعاد 75 سم ويوضع بها السماد العضوى مع بعض الأسمدة الكيماوية كما يلى :
سماد عضوى قديم متحلل ( سماد مواشى ) 30 م3 أو 15 م3 سماد كتكوت لكل فدان يضاف إليه 50 كجم كبريت زراعى ويجب أيضاً وضع 200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم مع 50 كجم سلفات بوتاسيوم ويكتفى بهذه الكميات قبل الزراعة حيث أن زيادة عدد الريات فى الأراضى الرملية عن أراضى وادى النيل يهيئ فرص أكبر لإضافة الأسمدة الكيماوية الأخرى ثم تغطى هذه الكميات وتزحف وتفرد عليها الخراطيم وتروى لمدة 2 -3 أيام للتحليل وتكون بذلك جاهزة للزراعة .
* فى حالة الرى بالرش : يلزم حرث الأرض كلها مرتين متعامدتين ووضع السماد العضوى بمعدل 30 م3 سماد حيوانى أو 15 م3 سماد كتكوت مع 50 كجم كبريت زراعى مع 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم مع 50 كجم سلفات بوتاسيوم ونثر الأرض كلها .
-1 فى حالة الزراعة اليدوية تخطط الأرض بمعدل 12 خط فى القصبتين للزراعة للمحصول الأخضر أو
المحصول الجاف على رشة واحدة ويمكن تخطيطها بمعدل 10 خطوط فى القصبتين لزراعة المحصول
الجاف على ريشتين فى حالة عدم وجود حشائش .
-2 فى حالة الزراعة باستخدام Planter فإن الأرض بعد التسميد والحرث والزحيف لاتخطط حتى تتمكن
الآلات من الزراعة وتضبط الماكينات للزراعة بمساحات 6 سم * 75 سم .

الزراعـــة :

فى القديم كانت تتم الزراعة فى جور ولكن أثبتت الدراسات الحديثة أن الزراعة سرسبة أو سبحية من أفضل طرق الزراعة للفاصوليا للأسباب التالية :
-1 إيجاد فرص متساوية للتغذية والإضاءة والحرارة لكل نبات .
-2 تقليل انتشار الأمراض الفطرية فإصابة أحد النباتات فى الجورة يؤدى إلى إصابة كل الجورة .
- 3 فى حالة الزراعة السبحية فإن تكوين القرن يأخذ وقتاً أطول وبالتالى يمكن التأخير فى جمع المحصول
الأخضر يوماً كاملاً أو يومين بدون أن تنضج القرون أكثر من اللازم .
-4 ارتفاع نسبة الفرزة فى حالة الزراعة فى جور بينما تنخفض فى حالة الزراعة السبحية .
وتتم الزراعة بعد الرى والجفاف المناسب ( حيراتى ) حيث يفتح الخط بالفؤوس الضيقة فى الثلث العلوى ثم تسرب البذور أو تلقط بين كل بذرة وأخرى 5 سم وتكون مثل السبحة ولذلك سميت سبحية ثم تغطى بالتراب الرطب ثم الجاف .
أما فى حالة الأراضى المستصلحة حديثاً فإن الزراعة تتم أيضاً بطريقة السرسبة أو السبحية .
* سمك الغطاء :
سمك غطاء الفاصوليا من العوامل الهامة جداً ويجب أن يكون هذا السمك متساوى فى كل الأرض حتى يمكن أن تنبت الفاصوليا كلها فى وقت واحد وأن يكون السمك حوالى 2 - 3 سم فى أراضى وادى النيل
و 4 - 5 سم فى الأراضى المستصلحة حديثاً وزيادة الغطاء عن هذا الحد يعمل على تأخير الإنبات لدرجة قد تعرض البذور إلى الإصابة بالفطريات .

* كمية التقاوى :
تختلف كمية التقاوى اللازمة للفدان حسب الغرض من الزراعة
( أخضر أو جاف ) وعلى حسب الصنف كما يلى :
-1المحصول الأخضر
لإنتاج محصول أخضر جيد يلزم أن تكون أعداد النباتات بالفدان 80 ألف نبات فى الفدان ولما كانت الأصناف تختلف فيما بينها فى متوسط وزن البذور لذا تختلف كمية التقاوى باختلاف الأصناف وفيما يلى بيان بكميات التقاوى المطلوبة بعض الأصناف :
-2 المحصول الجـاف
لإنتاج محصول جاف جيد يلزم أن تكون أعداد النباتات بالفدان لاتقل عن 120 ألف نبات وتختلف الأصناف فيما بينها فى متوسط وزن البذور وبالتالى كميات التقاوى اللازمة .

وفيما يلى بيان بكميات التقاوى المطلوبة فى
بعض الأصناف :


ويجبب الاهتمام بالحصول على مصدر جيد للتقاوى ممثلة للصنف متساوية الحجم والوزن والشكل لونها مطابق للصنف الأصلى والقصرة غير مشققة .

* إنبات البذور

الإنبات فى الفاصوليا Phaseolus Vulgaris إنبات هوائى بحيث تظهر الأوراق الفلقية فوق سطح التربة وعموماً فإنه فى درجات الحرارة الملائمة تنبت بعد 6 - 8 يوم والبذور الناضجة ليس لها أى طور سكون ومن الممكن جمعها وزراعتها مباشرة ويكون إنباتها جيد وتختلف سرعة الإنبات باختلاف حجم أو وزن البذور تحت درجات الحرارة المختلفة فإن إنبات البذور الصغيرة الوزن أو الحجم من الفاصوليا أسرع بكثير من إنبات البذور الكبيرة الحجم أو الوزن هذا تحت درجات الحرارة 28ْ م ويختلف الوضع فى درجة حرارة 12ْ م فإن البذور الكبيرة تنبت أسرع من الصغيرة وعموماً فإن الإنبات يتوقف إذا انخفضت الحرارة عن 8ْ م حيث أن البذور لاتنبت فى التربة منخفضة الحرارة وهى حساسة للصقيع .

1- مواعيد الزراعة
تزرع الفاصوليا على مدى واسع من مواعيد الزراعة تبعاً للغرض وعلى العموم تحدد مواعيد الزراعة تبعاً لدرجات الحرارة أثناء التزهير حيث أن الإنبات يتم فى مدى واسع من الحرارة بينما التزهير فى مدى أضيق بكثير فهى لاتتحمل ارتفاع الحرارة عن 34ْ م وكذلك يصعب العقد تحت درجات حرارة 10 - 12ْ م ودرجة الحرارة المناسبة للتزهير والعقد تتراوح مابين 18 - 25ْ م لذلك فإن الزراعة فى الميعاد المناسب إن كان ينتج أعلى محصول إلا أنه إذا زاد العرض عن المحصول انخفضت قيمته خاصة فى حالة المحصول الأخضر .

-2 مواعيد الزراعة للمحصول الأخضر

* السوق المحلى
ويتم ذلك فى عروتين إحداهما العروة صيفى وذلك بدءاً من نصف فبراير فى الوجه القبلى حتى أول مارس فى الوجه البحرى أو العروة الخريفية من آخر أغسطس إلى أوائل سبتمبر وهذه المواعيد تعطى أكبر كفاءة إنتاجية للسوق المحلى أو للتوريد لمصانع تعليب أو تجميد الفاصوليا .

-3 للتصـدير

الغرض من الزراعة للتصدير الأخضر هو توفر القرون الخضراء طوال الوقت حتى يمكن أن يكون هناك إنتاج جيد متميز ولما كان التصدير فى الماضى يتم خلال شهرى نوفمبر وديسمبر ثم شهرى أبريل ونصف مايو ولكن الآن يتم التصدير طوال العام ما عدا شهور نصف يونيه ويوليه وأغسطس لذا فإنه يتم تحديد ميعاد الزراعة لمناطق زراعة الفاصوليا للتصدير كالآتى :
❊ منطقة العياط بمحافظة الجيزة .
من 15 / 8 حتى 15 / 9 وكذلك خلال شهر نوفمبر .
❊ منطقة الإسماعيلية
من 15 / 9 حتى 10 / 10 .
❊ منطقة برقاش الجيزة
خلال شهر نوفمبر .
❊ محافظة سوهاج
من 5 / 10 حتى 20 / 10 .
❊ محافظة قنا
من 10 / 10 حتى 30 / 10 .
❊ محافظة أسوان
خلال شهر نوفمبر حتى أواخر ديسمبر .
❊ منطقة المنوفية
خلال شهر يناير وفبراير ومارس فى بعض المناطق الملاصقة للنيل وعموماً فإن بعض الأصناف التى تتحمل الحرارة أو البرودة يمكن التجاوز عن هذه المواعيد بأسبوع أو درجتين حراريتين عن الميعاد المناسب لزراعة الفاصوليا .

مواعيد زراعة الفاصوليا الجافة
تتم زراعة المحصول الجاف فى العروتين الأساسيتين لزراعة الفاصوليا وهى العروة الصيفية فى نصف فبراير ويجب عدم التأخير حتى أول مارس حتى لاتكون درجات الحرارة المرتفعة خلال شهر أبريل ومايو تقلل من العقد أو تتسبب فى صغر وزن وحجم البذور الجافة أو تؤدى إلى تشقق البذور كذلك تتم الزراعة فى خلال الأسبوع الأخير من أغسطس والأول من سبتمبر كعروة خريفية ويجب عدم التأخير عن هذه المواعيد لكى لاتتسبب درجات الحرارة المنخفضة فى شهر ديسمبر تقليل نسبة العقد أو عدم النضج الكافى للبذور وبالتالى انخفاض المحصول .
أصنـاف الفاصوليـا
تختلف أصناف الفاصوليا تبعاً للغرض من الزراعة فمنها الفاصوليا الخضراء والفاصوليا الجافة .
الأصنـــاف :
-1 الفاصوليا الخضراء :
وتقسم هذه الأصناف أيضاً تبعاً لسمك القرن إلى 5 أقسام :-
Extra fine -1 حيث يبلغ سمك القرن من 5 - 6.5 مم .
Very fine -2 حيث يبلغ سمك القرن من 6.5 - 8 مم .
Fine -3 حيث يبلغ سمك القرن من 8 - 9 مم .
Medium fine -4 حيث يبلغ سمك القرن من 9 - 10.5 مم .
Large pod -5 حيث يبلغ سمك القرن أكثر من 10.5 مم .
ويجب أن نلاحظ أن صفة سمك القرن صفة وراثية ذات درجة توريث عالية وأن حينما نذكر أن الصنف من المجموعة الرفيعة القرون مثلاً فمعنى ذلك أن هذا الصنف ينتج 70 - 80٪ القرون الرفيعة وأن من 20 - 30٪ من المجموعات الأخرى ويجب ملاحظة أن التبكير فى الجمع لاينتج أصناف رفيعة القرون والتأخير فى الجمع لاينتج أصناف سميكة القرون حيث أنه فى الحالة الأولى تكون القرون غير ناضجة والقابلية للنقل والحفظ ضعيفة وفى الحالة الثانية تكون القرون قد بدأت فى تكوين الحبوب ( مجرد بداية ) وبالتالى زيادة الألياف وتدهور اللون بها .


يعتبر العنب محصول الفاكهة الثانى فى جمهورية مصر العربية بعد الموالح حيث بلغت المساحة المنزرعة منه طبقاً لإحصائيات وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى عام 2002
( 152488 فدان ) - المساحة المثمرة منها ( 133897 فدان ) أنتجت 1073815 طن .
ويعتبر العنب من أنجح محاصيل الفاكهة فى الأراضى الجديدة والمستصلحة - حيث يزرع من أجل التصدير والإنتاج المحلى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraqi-agr.3oloum.org
 
الفاصوليا ، زراعتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
IRAQ AGRICULTURE :: المحاصيل الحقلية :: محاصيل الحبوب-
انتقل الى: