IRAQ AGRICULTURE

IRAQ AGRICULTURE

منتدى يهتم بمشاكل القطاع الزراعي في العراق وايجاد حلول لها
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولخروج

المهندس الزراعي الاستشاري (نزار فالح المجول)

 يرحب بكم في منتداه المتواضع راجيا منكم الدعم والاسناد وفقكم الله لما يرضيه وينفع العباد


شاطر | 
 

 ترشيد المياه والطاقة الكهربائية في التبريد التبخيري للبيوت المحمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 13/06/2008
العمر : 62

مُساهمةموضوع: ترشيد المياه والطاقة الكهربائية في التبريد التبخيري للبيوت المحمية   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 8:37 am



د. إبراهيم بن محمد الهلال

قسم الهندسة الزراعية – كلية علوم الأغذية والزراعة - جامعة الملك سعود

الملخص

. يستخدم التبريد التبخيري بفعالية لتبريد لبيوت المحمية في المملكة، ولكن هناك بعض المعوقات لهذا النظام مثل محدودية التحكم الآلي وارتفاع استهلاك المياه والكهرباء في التبريد بسبب ارتفاع أوقات التشغيل. تم في هذا البحث تصميم نظام تحكم آلي للمبرد التبخيري (مراوح ووسائد تبريد) بحيث يتم تهوية البيت المحمي وإضافة الماء لوسائد التبريد على مراحل. يتكون نظام التحكم من حاسب آلي ولوحة جمع بيانات ومغير تردد ومرحلات ومجسات حرارة ورطوبة. تم قياس درجة الحرارة والرطوبة النسبية والإشعاع الشمسي وتركيز CO2 ودرجة حرارة النبات وسرعة الهواء وكمية المياه والطاقة الكهربائية المستهلكة في التبريد. تمت المقارنة مع بيت محمي آخر تم تبريده بنظام تبريد تبخيري تقليدي (معدل تهوية ثابت ومعدل إضافة ماء ثابت). تم كتابة البرنامج الخاص بالقياس والتحكم الآلي باستخدام لغة برمجة رسومية وتم إجراء التجارب خلال فترتين: الفترة المعتدلة (من سبتمبر إلى ديسمبر)، والفترة الحارة (يوليو وأغسطس). بينت النتائج أن هناك حاجة ماسة للتهوية والتبريد خلال سبتمبر ويوليو وأغسطس ليلاً ونهاراً وقد كان نظام التبريد يعمل بكامل طاقته في معظم أوقات النهار. تعمل الطاقة الشمسية نهاراً خلال نوفمبر وديسمبر على تسخين البيت المحمي مما يستلزم تهويته أو تبريده في أوقات قليله. أما خلال الليل فقد كانت الحاجة قليلة لتشغيل نظام التبريد في أكتوبر ونوفمبر ومعدومة في ديسمبر. حافظ نظام التبريد على مستويات مقبولة للظروف البيئية داخل البيوت المحمية. تم الحصول على أعلى مقدار للتغير في درجة حرارة والمحتوى الرطوبي للهواء المار خلال وسائد التبريد في سبتمبر ويوليو وأغسطس. لوحظ في الأيام الحارة انخفاض الرطوبة النسبية داخل البيت المحمي نهارا. وفي الأيام الباردة انخفضت درجة الحرارة الداخلية ليلاً دون درجة الحرارة الخارجية وارتفعت الرطوبة النسبية. كان عدد ساعات تشغيل نظام التبريد في اليوم الحار أعلى من تلك لليوم المعتدل بنسبة 48%. بينما كان عدد الساعات لليوم المعتدل أعلى من تلك لليوم البارد بحوالي 45%. كانت درجة الحرارة في أسفل الغطاء النباتي أقل من درجة الحرارة في أعلاه. كما أن تركيز CO2 داخل البيوت المحمية لم يقل عن المستوى المطلوب لعملية التمثيل الضوئي (300 ppm) . تم الحصول على أقصى كفاءة تبريد خلال الفترة الحارة. كان أعلى معدل لاستهلاك مياه التبريد في يوليو وأغسطس ثم سبتمبر يليه أكتوبر ثم نوفمبر ثم ديسمبر. بلغ الاستهلاك المائي الموسمي للتبريد خلال الفترة المعتدلة 0.7 و 1.1 (م3/م2من مساحة البيت) للبيت المحمي التقليدي والآلي، على الترتيب (نسبة الخفض 36%)، و 1.2 و1.4 (م3/م2من مساحة البيت)، خلال الفترة الحارة، على الترتيب، (نسبة الخفض 16%). كما بلغ استهلاك الطاقة الكهربائية الموسمي للبيت المحمي التقليدي والآلي 55 و34 (كيلووات ساعة/م2من مساحة البيت)، على الترتيب، (نسبة الخفض 38%). وخلصت الدراسة إلى أن التحكم في الظروف البيئية داخل البيت المحمي يكون أكثر دقة بتشغيل نظام التبريد آلياً على مراحل مقارنة بالبيت المحمي الذي يتم تشغيل نظام التبريد فيه بمرحلة واحدة. وهذا يعني زيادة إنتاج المحصول والترشيد في استهلاك المياه والكهرباء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraqi-agr.3oloum.org
 
ترشيد المياه والطاقة الكهربائية في التبريد التبخيري للبيوت المحمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
IRAQ AGRICULTURE :: تقانات حديثة-
انتقل الى: